الإثنين , فبراير 26 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / نخبة للوادي ولا خيار آخر

نخبة للوادي ولا خيار آخر

يكتبه/ أيمن باحميد

لا يضاهي مدى اعتزازنا وسعادتنا بانضباط الأمن والاستقرار في المكلا ومدن ساحل حضرموت سوى شعورنا بالخيبة وانعدام كل ذلك عن سيئون ومدن الداخل، فمسلسل الانفلات الأمني مازال يسيل منه الدم ويشهد العديد من الاغتيالات والانفجارات العبثية كل شهر وكل أسبوع.

استيقظ أهالي سيئون اليوم على دوي انفجار في حي القرن استهدف طقم عسكري، أصيب على أثره مواطن وتفحمت سيارته وتهاوت نوافذ البيوت المجاورة، وراح الأطفال يبكون بصوت مرتفع لأكثر من ساعة، وقبل حوالي الأسبوع في سوق النساء بقلب مدينة سيئون قتل بالرصاص الحي أحد أبناء قريتي مدودة نهارا جهارا بعد اختلافه مع أحد زبائنه وكأننا نعيش في غابة لا حسيب ولا رقيب، فمن أمن العقوبة أساء الأدب،

كل هذه الحوادث وغيرها العشرات من الانتهاكات والاختلالات التي لم تُحدث أي ردة فعل ملموسة على أرض الواقع من قبل السلطات المحلية هناك وقيادة المنطقة العسكرية الأولى التي تنشغل بأمور غامضة ليس بسط الأمن وضبط الجناة في طليعتها.
بالفم المليان نقولها.. لن ينعم الوادي بالأمن إلا في حال تسويته بساحل حضرموت، وإنشاء قوات نخبة حضرمية خالصة من أبناء حضرموت، فما هو الخطاء في مطالبتنا بذلك؟!

ما هي المخاوف، طالما قوات المنطقة الأولى غير قادة على فعل شئ ؟

أم أنه محكوم علينا تجرّع الخوف وشتم رائحة الدم على الدوام، وحين نستنكر فنحن في دائرة التخوين والاستهداف.

نرى القوات المتنفذة والجنود والعناصر الأمنية يقودون “الشاصات” والأطقم برعونة واستفزاز في سوق المدينة ” ع الفاضي” وحين نطالب برحيلهم فنحن عنصريون.

كم علينا أن ننتظر ونتحمل ذلك ؟

كل يوم انفجار وكل أسبوع اغتيال، ولم يحن الوقت بعد لإحداث أي تغيير !!
يا سيادة المحافظ..

كيف للعشرات بل المئات من أبناء الوادي أن يقفوا بصدور عارية في صفوف النخبة الحضرمية في الساحل لحماية أهلهم وذويهم هناك، وهم لا يأمنون على أمهاتهم وآبائهم وأبنائهم في مدن الوادي ؟!

كيف نتحدث عن تمكين الشباب والتنمية ومكافحة الفساد والناس في الوادي لا يأمنون على أرواحهم.

حضرموت واحدة، وحقوق أبنائها متساوية في الأمن والتنمية والتمكين والإهتمام.
نخبة حضرمية للوادي يا سيادة المحافظة ولا خيار آخر.. 

إعادة طرح هذا الملف وبقوة على مكتب الرئاسة وحكومة الشرعية مدعما بكل وسائل الضغط هو مطلبنا.

الأمر يستحق المطالبة والمتابعة مرة واثنتين وعشرا.. فنحن لم نعد نحتمل،،
#نخبة_حضرمية_للوادي

#أيمن_باحميد

عن محرر

شاهد أيضاً

ليس من رأى كمن سمع

بقلم: هشام غالب الكثيري حكمة لها مالها ، وقائلها خاطب الواقع قبل ان يستسيغ المسموع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *





http://www.themesfreedownloader.com latest government jobs stock market tutorial