الإثنين , فبراير 26 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / في عيد ميلادها الأول (حضرموت حزم وعمل)

في عيد ميلادها الأول (حضرموت حزم وعمل)

في عيد ميلادها الأول (حضرموت حزم وعمل) 

اليوم في فؤاد كل حضرمي شعور يخالجه دموع الفرح والحزن دموع فرح ليوم كهذا انتظرناه طويلا أن نكون جميعا في صف واحد وأن إختلفت وجهات النظر بيننا لكن يبقى أصلنا ومنبع روحنا أرض حضرموت وتبقى مصلحتها العليا لنا هم يكبر كل ماكبرنا .

 ونحن في نشوة الفرح تتسابق الدموع لتذرف من أعيننا لفقد شهداء عزتنا وكرامتنا ومن أرتوت أرض حضرموت الطاهرة بهم لنكون اليوم شركاء لا أتباع ننشد المستقبل بخطا واثقه نحو أمل منشود وبسفينه واحدة يقودها خيرة رجال هذة الارض .

لازالت حضرموت أرض خير وتحمل لجميع من حولها رسائل لن يفهمها غير اللبيب الذي يرى المستقبل بعين أمل وبنظرة حليم يفهم المقال من عنوانه بعيدا عن كل الامور الضيقه التي حشرنا فيها انفسنا وكل منا يرى بعين طبعه دون أن يراعي ماتمر به البلاد والعباد من أمور يبكي لها القلب ويشيب لها الرأس حتى أصبحنا لقمه سائغة لمشاريع عديدة تتجول بيننا وكاننا وجدنا لنكون أتباع لاصناع قرار .
وفي هذا اليوم المبارك وبعد أن أكتفينا بالصمت كثيرا مما يدور حولنا لان الصمت في مثل هكذا ظروف شي يحسب لصاحبه حتى يتبين لنا الخبيث من الطيب ونكون قد رأينا واكتملت لدينا كل مقومات الحكم على كل شي نشاهدة ونلامسه من واقعنا فلنكن عونا لمن ولاهم الله علينا بالنصح والإرشاد والوقوف جنب الى جنب ونكون ناصرين لهم ظلاما او مظلومين فان كان ظلاما ارشدناهم الى طريق الصواب وإن كانوا مظلومين أعناهم على ماهم فيه بالصبر وحسبان الاجر عند الله وبعيدا عن ثرثرة الكلام الذي لن يأتي بغير شرذمة الصفوف وتشتت القلوب وليكن طريقنا واحد وهدفنا واحد حتى نصل بسفينتنا الى بر الامان .
ورساله أخيرة أود قولها أن الاوطان لا تبنى بكثرة الكلام والتخوين والتطبيل وإنما تبنى بالحكمة والموعظه الحسنه والصبر على الصعاب حتى نكون في القمة وليكن عقلائنا وساستنا وإعلامنا يد واحدة تنتهج طريق التنميه للوصول بالمواطن نحو عيش كريم يرتضيه لنفسه واسرته ومجتمعه متمسكين بكتاب لله ونهج نبيه وبالرسالة الوسطيه التي بلغنا بها أصقاع الارض بعيدا عن التطرف والغلو والتفرد بالرأي والتبعية العمياء لاي مكون اوجهه وليكن حزبنا وهدفنا حضرموت الخير حضرموت الأمل المنشود لأبنائها ولكل جيرانها حضرموت المستقبل التي باذن لله ستجمع طيف كل ماذهب بسبب غباء ساسه سلمت قطعه لحم  رطب لكلب جائع فنهش فيها حتى صارت فتات .
الخير قادم والأمل باذن لله بدا يلوح بالأفق نحو حلم انتظرناة طويلا وستكون حضرموت الخير هي الانطلاقة نحو الحلم المنتظر والحليم بالاشارة يفهموا . 
24/4/2017 .    بقلمي / عبيد الزبيدي

عن محرر

شاهد أيضاً

طلاب الجامعات والمؤاساة الوطنية

بقلم:عمر هادي كرامة التميمي ________________________________ صرخت حروفي شاكية ورسمت بروقا وضاءة جاهرة وصدى رعود مهنجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *





http://www.themesfreedownloader.com latest government jobs stock market tutorial